٧ نصائح لمعرفة تكلفة البناء بدقة وتجنب الخسائر

التخطيط لمشروع البناء وتقدير الميزانية مهمان جدًا لنجاح مشروع البناء. إذا كنت لا تخطط لمشروعك مسبقًا، فستفوتك تفاصيل صغيرة وسيؤثر ذلك على عملية إعداد الميزانية الفعلية للمشروع.

إذا كنت تشعر أن تحديد الميزانية أو تقدير تكلفة البناء ليس بهذه الأهمية، فكر مرة أخرى.

بدون تقدير تكلفة المشروع الدقيقة، لن تتمكن من معرفة المبلغ الذي تحتاجه لإكمال مشروع البناء وقد تتعثر في منتصف الطريق.


أحد أكبر المخاوف قبل بدأ مشروع البناء هو أنه يمكن نفاد الأموال أثناء وقبل إتمام المشروع، مما يعني أنك ستضيع الوقت، وتنزف أموال أكثر، وفي النهاية سيؤدي ذلك إلى إيقاف المشروع.



٧ نصائح لمعرفة تكلفة البناء بدقة وتجنب الخسائر

تلعب الميزانية دورًا مهمًا للغاية في تيسير عملية البناء على مدير المشروع وأعضاء الفريق الآخرين مع بعضهم البعض وإتمام المشروع بنفس مواصفاته وموعد تسليمه. لكي تكون ميزانية البناء حقيقية وواقعية، يجب أن تكون دقيقة، فأنت لا تريد المبالغة في تقدير الميزانية أو جعلها صغيرة جدًا بحيث ينتهي بك الأمر إلى عدم توقع مقدار ما ستحتاجه فعليا وتعثر في إتمام المشروع.


قبل البدء في أي مشروع بناء، فإن أكبر خطأ يرتكبه معظم الناس هو تفويت وإغفال التفاصيل والتركيز فقط على المواد المستخدمة وتكلفة العمالة. وهذا يؤدي في النهاية إلى فجوات كبيرة في الميزانية ولا يعرف مدير المشروع أبدًا أين يخسر المال.

لذا ، إذا كنت تستعين بمصادر خارجية لتقدير ميزانية وحصر أعمال البناء، فمن المهم جدًا مراقبة أسعار المواد وتكلفة العمالة وتكاليف تشطيبات المشروع وعوامل الخطر وتوقع المشاكل وتقلبات السوق ، وما إلى ذلك.


سبعة خطوات لتقدير التكلفة الدقيقة لمشروع البناء


لحل هذه المشكلة وهي عدم الدقة في تقديرات تكلفة البناء، إليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد مديري المشاريع، وحاسبي الكميات، ومقدري التكلفة، وما إلى ذلك في إنجاز تقديرات التكلفة الدقيقة لأي مشروع.

١- ابق عينيك على التفاصيل

الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة قبل الكبيرة مهم جدًا ، فهذة النقطة هي التي تفرق بين العمل المحترف والعمل غير الناضج. أثناء تقدير تكلفة مشروع البناء ، يجب أن تضع في اعتبارك جميع العناصر والتفاصيل والمكونات الضرورية التي ستحتاجها.

يتضمن هذا تقسيم مشروع البناء إلى أنشطة صغيرة حتى تتمكن من حساب الوقت المستغرق لإكمال كل نشاط. كما أنه يساعد في تقدير تكلفة العمالة والتكاليف المادية التي ستساعد في عملية التقدير الإجمالية.

مع تفاصيل مثل التكلفة المحتملة للعمالة، والمرافق، وتكلفة التشغيل، فإن مدير المشروع ليس فقط قادرًا على تشغيل المشروع بسلاسة فحسب، ولكن هذا يساعد أيضًا في إدارة الميزانية الإجمالية وخفض التكلفة عن طريق الشراء بالجملة والحجز المسبق وإجراء تعديلات على المشروع في مرحلة مبكرة.


٢- لا تغفل عامل الخطر

عامل الخطر يعني النسبة المئوية من الميزانية التي قد تتقلب وتتغير خلال المشروع. قد يكون هذا بسبب فقد وهدر المواد أو أي حادث أو أي خطأ أو تأخير في المشروع مما يتسبب في إنفاق إضافي على تكلفة المشروع.

نظرًا لأنه لا يمكن التنبؤ بالمستقبل، فإن عامل الخطر سيعمل على تسهيل تشغيل مشروعك حتى في حالة تقلب سعر السوق أو حدوث أي تعقيدات ومشاكل محتملة في عملية البناء.

عادة، حاسبي التكلفة غير الأكفاء، يغفلون هذه العملية لأنهم يعتقدون أنها غير مطلوبة وغير مهمة بالنسبة للمشاريع الخاصة الصغيرة، ولكن هذا ليس صحيحًا. عامل الخطر مهم بنفس القدر لكل من المشروع الخاص والعام القائم على تقديم العطاءات.


٣- اعمل قائمة بالمواد المستخدمة

بغض النظر عن كونك مبتدئ أو محترف، يعد إدراج المواد المستخدمة في قوائم أمرًا مهما. عادة، تتقلب أسعار المواد وتؤثر على الميزانية الإجمالية للمشروع. لذلك ، بمساعدة قائمة المواد ، تحتاج إلى رؤية ما يمكنك شراؤه بكميات كبيرة لتجنب مثل هذه المشكلات.

يحدث هذا عادة عندما يكون هناك طلب كبير على مواد البناء وهذا يحدث أيضًا إذا تم تنفيذ مشروع البناء في موسم معين. أفضل الممارسات هي شراء المواد في غير موسمها بحيث يكون لديك ما يكفي من المواد لتنفيذ مشروع البناء عندما تحتاجها.


٤- أدرج جدول زمني لإتمام البناء

إن الجدول الزمني لمشروع البناء مهم للغاية، فتحديد الجدول الزمني للمشروع وزمن إنجاز كل جزء يساعد على تسهيل كل خطوة وإعطاء كل جزئية حقها وسهولة الربط بين كل النقاط ومعرفة مدد تأجير المعدات والعمالة الخارجية وغيرها من الأمور التي تزيد من احترافية ادارة المشروع. يساعد هذا أيضًا في معرفة ما يمكن أن يحدث إذا كان هناك تأخير بسبب الظروف الجوية أو حوادث عامة وكيف كل جزء سيؤثر على الآخر من حيث الزمن والتكلفة.


٥- لا تغفل المصروفات الثانوية

بصرف النظر عن التكلفة الإجمالية، هناك دائمًا تكلفة ثانوية مثل الحاجة لوسائل مساعدة، سلك رباط، مسامير، وجبات غذائية فهناك بعض العرف والتقاليد الحاكمة للبناء لكل منطقة وغيرها. هذا يجب أن يشمل أيضًا النفقات الشخصية التي ستقوم بها في موقع البناء.

في حالة كانت هذه المرة الأولى لك في تنفيذ مشروع بناء، فهذا شيء يجب أن تفكر فيه لأن هذه المصروفات تستنزف من الميزانية الكلية.


٦- لا تتكاسل عن تقدير تكلفة التشطيبات

 أثناء إجراء تقدير ميزانية مشروع بناء، لا يكترث البعض لأهمية حساب تكلفة التشطيب. تقدير ميزانية بناء العظم، تمكنك بناء مبنى رمادي (خرساني) ولكن مع تقدير تكلفة التشطيب، سيكون لديك في النهاية مبنى صالح للاستخدام فلا تهتم بميزانية البناء العظم وتهمل وتتكاسل في وضع تقدير لميزانية التشطيب حتى لا تتشتت وتنزف المزيد من الأموال.

عادة ما تتضمن أعمال التشطيب تكلفة الطلاء والأعمال الصحية والسباكة والكهرباء والأرضيات والأعمال الزجاجية والأعمال الخشبية وما إلى ذلك.


٧- لا تنسى تكلفة التوظيف (العمالة الخارجية والمساعدة)

في معظم الحالات، يتم حساب تكلفة العمالة مثل نجار وحداد دون تكلفة الموظفين أو العمالة الخارجية. من المهم أن نفهم أن تكلفة العمالة ستغطي فقط عمال الموقع ، وهذا لن يشمل الموظفين الآخرين الذين ستحتاجهم للمشروع.

ربما ستحتاج إلى مهندس معماري ومدير مشروع ومصمم ومشرف ورجال توصيل وسائقين ورافعين وحراس وأشخاص آخرين يمكنهم مساعدتك في المشروع. معرفة وتوقع عدد الأشخاص ووظائفهم حسب الحاجة وطبيعة المشروع هي الطريقة الوحيدة التي ستمكنك من تقدير ميزانية مشروع البناء بدقة. لذا ، فإن تكلفة التوظيف مهمة للغاية.


وبالأخير

بمساعدة هذه النصائح ، يمكنك الحصول على سيطرة أفضل على عملية تقدير ميزانية البناء الإجمالية. سيساعدك هذا على تقليل أخطائك قدر الإمكان ، ومع ذلك ، هذا ليس بديلاً لطلب خدمات تقدير التكلفة والحصر من المتخصصين أصحاب الخبرة المهنية في عالم البناء.

واعلم أن أنجح الشركات في عالم البناء لا تستخدم الأساليب اليدوية فقط ولكن تستخدم بجوارها الكثير من التقنيات الحديثة مثل برامج التخطيط والنمذجة المتكاملة لكل أجزاء المشروع ، لديهم مهنيين مهرة متعلمين وذوي خبرة كافية. هذا يساعد في جعل عمليات تقدير التكلفة دقيقة وموثوقة قدر الإمكان.

اترك تعليق

يسعدنا أن نسمع منكم.

أحدث أقدم