٣ أسباب شائعة لفشل الرصف المرن (الأسفلت)

تعتبر مشاكل طرق الرصف المرن أو الأسفلت هي الشائعة والأكثر انتشارا حول العالم. في موضوعنا سنوجه الضوء حول أهم وأكثر ثلاث أسباب تؤدي إلى فشل الرصف المرن أو فشل الطرق الأسفلتية.


يتكون الرصف المرن النموذجي من ٤ طبقات وهي:


  • التربة السفلية أو تربة التأسيس
  • القاعدة الفرعية تحت الأساس
  • طبقة الأساس
  • الطبقة السطحية


إذا فقدت أي من الطبقات المذكورة أعلاه ثباتها لأي سبب من الأسباب، فسيؤدي ذلك إلى فشل عملية الرصف بأكملها.


هناك العديد من أنواع فشل الرصف المرن، مثل تشكيل ثقوب ورقعات، والشقوق، والهبوط، والتآكل، وما إلى ذلك عند وجود أي شكل من أشكال الفشل على سطح الأسفلت، فهذا مؤشر على فشل الرصف.


اقرأ أيضًاما هي العيوب التي تظهر على طبقات الأسفلت؟


لذلك من الضروري أن يتم تصميم وبناء كل طبقة من طبقات الرصف بعناية للحفاظ على ثباتها.

٣ أسباب شائعة لفشل الرصف المرن (الأسفلت)


ما أسباب فشل الرصيف المرن؟


الأسباب الثلاثة الشائعة لفشل الرصف المرن أو الأسفلتي هي كما يلي:


  • فشل الطبقة السفلية أو التربة
  • فشل القاعدة الفرعية تحت الأساس أو طبقة الأساس
  • فشل الطبقة السطحية


١. فشل التربة SUBGRADE SOIL


هذا هو السبب الرئيسي لفشل الرصف المرن الأسفلتي. عندما يكون هناك تشوه مفرط في التربة السفلية، سيؤدي ذلك إلى فشل الرصف بالكامل. يمكن الكشف عن فشل التربة السفلية من خلال الأشكال التالية من العيوب التي تسبب تفاوت في مستوى ومنسوب سطح الرصف أو الطريق.


  • التموج المفرط والتمويج على السطح
  • الانضغاط ثم يليه الرفع (انتفاش) على السطح.
  • الدفع الجانبي للرصف بالقرب من الحافة على طول مسار العجلة


السببان الرئيسيان لفشل التربة السفلية هما:


  • الاستقرار أو الاتزان غير الكافي
  • تطبيق الإجهاد المفرط


عدم كفاية الاستقرار أو الاتزان: الاستقرار هو مقاومة التشوه تحت تأثير الضغط. عندما تكون التربة المستخدمة في بناء الطبقة السفلية ذات جودة رديئة، فلن تكون قادرة على مقاومة الحمل القادم من الطريق، وفي النهاية ستفشل.


سبب آخر يتسبب في فقدان استقرار التربة السفلية هو الدمك غير السليم للتربة أثناء البناء. كما أن وجود الرطوبة الزائدة على مستوى التربة التحتية دون التحكم المناسب في الصرف يؤثر أيضًا على استقرار الطبقة السفلية.


تطبيق الضغط المفرط: يجب تصميم سماكة الرصيف بحيث يمكن توزيع حمولة العجلة بشكل صحيح. إذا أصبحت سماكة الرصيف أقل من القيمة المطلوبة، فسيؤدي ذلك إلى فشل الطبقة السفلية. وأيضًا إذا كانت حمولة العجلة المطبقة على الرصيف تزيد عن قيمة التصميم، فسوف يؤدي ذلك إلى فشل الطبقة السفلية.


٢. فشل القاعدة الفرعية تحت الأساس أو طبقة الأساس


هناك ٥ أسباب رئيسية وراء فشل القاعدة الفرعية أو طبقة الأساسي كما هو موضح أدناه.


أ. عدم كفاية الاستقرار أو القوة: يتمثل دور القاعدة الفرعية تحت الأساس و الطبقة الأساسية في تحويل حمل العجلة من الطبقة السطحية إلى الطبقة التحتية. لذلك فإن قوة القاعدة الفرعية أو طبقة الأساس تكون دائمًا أعلى من قوة التربة السفلية subgrade. يمكن تحقيق قوة القاعدة الفرعية أو طبقة الأساس من خلال اتخاذ التدابير التالية:

  • استخدام نوعية جيدة من الركام
  • تصميم مناسب للخلط
  • توفير سمك كافٍ
  • مراقبة الجودة المناسبة


إذا حدث أي انحراف في أي من العوامل المذكورة أعلاه، فسيؤدي ذلك إلى فشل الرصف.


ب. فقدان عمل الربط: عندما يتم تطبيق حمل العجلة بشكل متكرر على سطح الطريق، فإنه يتسبب في حركة داخلية للجسيمات في القاعدة الفرعية أو طبقة الأساس. ينتج عن هذا حركة نسبية بين مسار السطح والقاعدة الفرعية أو الأساسية. بمعنى آخر، بدلاً من العمل كوحدة واحدة، تعمل كل الطبقات المختلفة بشكل منفصل. هذا هو سبب الشروخ التمساحية أو المتشعبة على سطح البيتومين.


لذلك يتم وضع طبقة من طبقة التكسية بالقار أو طبقة برايمر الأولية أعلى طبقة الأساس قبل وضع طبقة السطح. هذا يخلق ترابطًا أفضل بين هاتين الطبقتين.


ج. فقدان مواد طبقة الأساس: في حالة عدم وجود طبقة سطحية، أو في حالة تلف الطبقة السطحية تمامًا، فسيؤدي ذلك إلى فقد مادة طبقة الأساس. يحدث هذا بسبب الشفط الناجم عن الإطارات ومواد الطبقة الأساسية المكشوفة. يؤدي فقدان الركام الحجري أيضًا إلى حدوث ثقوب وحفر على مسار السطح.


د. طبقة سطحية غير مناسبة: إذا كان سمك طبقة السطح أقل، فسيجد الماء طريقه إلى طبقة الأساس مما يتسبب في تلفها.


لذلك من الضروري النظر في نوع وكثافة وحجم حركة المرور قبل تحديد سمك الطبقة السطحية.


ه. استخدام المواد المعيبةيجب اختيار المواد التي سيتم استخدامها لبناء طبقة الأساس بطريقة تجعلها تقاوم حمولة العجلة وإجراءات التجوية. يجب عدم استخدام مواد ذات جودة رديئة.


٣. فشل الطبقة السطحية


الطبقة السطحية أو المسار السطحي هو الطبقة التي لها قوة أكبر من جميع طبقات الرصيف الأخرى. هذا لأن حمل العجلة يتم تطبيقه مباشرة على هذه الطبقة. إلى جانب الحمل العمودي، يجب عليها أيضًا مقاومة تأثير الكشط للعجلات وتأثير العوامل الجوية للمناخ.


لذلك يجب أن يتم تصميم وبناء الطبقة السطحية بشكل صحيح. يمكن أن تؤدي الطبقة السطحية المنفذة أو ذات النفاذية العالية إلى إتلاف جميع الطبقات الأساسية. يجب استخدام التدبير التالي أثناء تصميم وبناء الطبقات السطحية


  • تصميم الخلطة السليم
  • السماكة الكافية.
  • النوعية الجيدة للموثق أو الرابط
  • الكمية المناسبة من المواد الرابطة
  • نوعية جيدة من الركام


يجب استخدام درجة عالية من مراقبة الجودة أثناء بناء الطبقة السطحية.


أكسدة أو تقادم المادة اللاصقة، تجعل السطح البيتوميني هشًا ويحدث تشققات على سطح الرصيف أو الطريق. ينتج عن هذا دخول الرطوبة إلى الطبقات الأساسية وإضعاف هذه الطبقات.


اقرأما هو الفرق بين البيتومين (القار) والأسفلت؟

مهندس محمد

مهندس مهتم بعلوم الهندسة المختلفة وخاصة علم البناء والتشييد ونشر الوعي الهندسي. https://m.facebook.com/zahymar

يسعدنا أن نسمع منكم.

إرسال تعليق (0)
أحدث أقدم