إصلاح وترميم الخرسانة التالفة بسبب التآكل وصدأ حديد التسليح

حديد التسليح هو من المواد المستخدمة على نطاق واسع منذ اختراعه خاصة في عالم البناء والتشييد. يتم استخدام هذا الحديد في الخرسانة لتحقيق قوة واتزان أعلى للهيكل الخرساني.


العوامل البيئية، والكربنة، والهجوم الكيميائي، وعيوب التصميم والبناء، وما إلى ذلك هي الأسباب المختلفة المسؤولة عن تآكل حديد التسليح داخل الخرسانة. لقد وصفنا بالفعل العديد من العوامل التي تسبب تآكل الفولاذ في الخرسانة. اقرأ: أسباب تآكل وصدأ حديد التسليح في الخرسانة وطرق الوقاية.


من الضروري معرفة أسباب تآكل حديد التسليح داخل الخرسانة قبل القيام بأي أعمال ترميم وإصلاح.


في الوقت الحاضر تحظى منتجات حديد التسليح بشعبية في جميع أنحاء العالم لأنها توفر ممطولية عالية للهياكل ناهيك عن تحمل قوى الشد والانحناء. تنتج الشركات المصنعة لصلب التسليح أنواع مختلفة من الفولاذ عالي الجودة مع مراعاة الخصائص المختلفة. إن هذه الأنواع تلبي جميع متطلبات المعايير أثناء تصنيع رتب مختلفة من حديد التسليح. على الرغم من أنها تستوفي جميع المعايير المطلوبة، إلا أن حديد التسليح لا يزال يتعرض للصدأ والتآكل.


فيما يلي دليل بسيط لإصلاح وترميم الخرسانة المتضررة بفعل تآكل وصدأ التسليح والتي تساعد أيضا على استعادة متانة الخرسانة التالفة بما في ذلك حديد التسليح الخاص بها.


إصلاح وترميم الخرسانة التالفة بسبب التآكل وصدأ حديد التسليح



إصلاح الخرسانة التالفة بسبب تآكل وصدأ الحديد


تآكل التسليح هو عملية تحلل للحديد. يحدث ذلك بسبب التفاعل الكيميائي في الخرسانة بسبب مؤثر داخلي أو بفعل التأثيرات البيئية. أثناء التدهور، يتحلل قضيب/سيخ التسليح وينتفش ويزيد حجمه مما قد يؤدي إلى تشقق أو تشرخ الخرسانة مما يقلل من عمر خدمة الخرسانة واستخدامها. وبالتالي، يحتاج التآكل إلى الإصلاح بمجرد ظهوره في الخرسانة. التآكل مثل السرطان ولكن في البناء وثبت أنه مكلف في الترميم وخطر على استقرار المنشآت، إذا لم يتم الاعتناء به في المراحل الأولية.


تقييم حالة الخرسانة المتضررة بفعل صدأ التسليح


في وقت معاينة الخرسانة التالفة، عند ملاحظة وجود تعشيش، أو تشقق أو تساقط للغطاء الخرساني أو آثار اللون الأحمر / البني بالقرب من التشققات، فهذا يشير إلى وجود تآكل في حديد تسليح الخرسانة.


القيام بتقييم مدى الضرر عن طريق ضرب مطرقة فولاذية أو جسم معدني ثقيل في مكان الشقوق / التآكل. القيام بإزالة الخرسانة التالفة (الخرسانة السائبة) إلى الحد الذي يصل فيه صوت المطرقة إلى صوت رنان. على الرغم من أن الخرسانة قد تبدو بصوت رنان مميز، القيام بفحص المنطقة المتضررة مرة أخرى بعناية والقيام بإزالة الخرسانة حتى السطح، الذي وجد عنده التسليح جيدًا كما تم وضعه في وقت البناء. أي بدون أي طبقة من الصدأ / التآكل عليه.


هل هناك حاجة إلى إضافة / استبدال حديد التسليح؟


في بعض الظروف ، حيث يكون التسليح المتآكل قد فقد بالفعل مساحته المقطعية بطريقة كبيرة بسبب التآكل، فمن الضروري استبدال هذا الفولاذ بمساحة حديد تسليح جديدة أو إضافية.


إذا كان الحديد به تآكل وصدأ طفيف، مما يعني أنه لم يبدأ في التدهور، فقم بإزالة الصدأ عن طريق وضع مزيل الصدأ أو باستخدام فرش ميكانيكية. في هذه الحالة، ليست هناك حاجة لاستبدال حديد التسليح طالما أنه يوفر مساحة التسليح المطلوبة أو الآمنة.


في بعض الأحيان، لا يمكن رؤية أضرار تآكل التسليح بالعين المجردة. في مثل هذه الظروف، لذلك من الممكن الاستعانة بأحد المختبرات المتخصصة لفحص القطاعات الخرسانية باستخدام الطرق والأدوات المعتمدة.


تقنيات إصلاح وترميم الخرسانة التالفة بفعل تآكل التسليح


يجب اختيار تقنية الإصلاح بحيث تظل مادة الإصلاح ثابتة بدرجة كافية للبقاء لفترة طويلة، كما يجب أن يكون الوقت اللازم لإكمال أعمال الإصلاح في حده الأدنى.


إن إصلاح وترميم الخرسانة التالفة المتضررة التي تعرضت للتآكل ليس مهمة صعبة، لكنها بالطبع مهمة تحتاج لمهارة جيدة. لذلك، يحتاج المرء إلى معرفة الطرق الدقيقة والفعالة للإصلاح. قبل أن تبدأ في إصلاح هذه الأجزاء الخرسانية المعطوبة.


هناك بعض الخطوات البسيطة التي يجب اتباعها:


  • القيام بإزالة جميع أجزاء الخرسانة السائبة أو المتشققة.
  • القيام بإزالة الصدأ من على الأسياخ.
  • القيام بطلاء التسليح بطلاء مضاد للتآكل.
  • وضع عامل الترابط على الخرسانة القديمة (مادة ربط الخرسانة القديمة بالجديدة).
  • صب الخرسانة أو تطبيق المونة المعدلة أو باستخدام الخرسانة المقذوفة أو غيرها.


كيفية اختيار مادة الإصلاح المناسبة؟

هناك العديد من المواد التي من الممكن استخدامها في أعمال الترميم المختلفة حسب شدة تضرر الخرسانة بفعل التآكل أو صدأ حديد التسليح ومنها:

١- إصلاح الخرسانة بالمونة المعدلة بالبوليمر (PMM)


إذا لم يؤثر تشقق الخرسانة على قوة الخرسانة، يتم إجراء إصلاح الترقيع يدويًا باستخدام المونة ​​الأسمنتية العادية.


لكن في بعض الأحيان لا يلتصق الأسمنت والمونة العادية بنجاح في الخرسانة القديمة. في مثل هذه الحالة، يجب استخدام المونة الجاهزة (مونة الأسمنت المعدلة بالبوليمر) لإصلاح وترميم الخرسانة.


إذا كان العيب أو الضرر يؤثر على قوة الخرسانة، في هذه الحالة، يمكن استخدام مونة ​​راتنجات الإيبوكسي لإصلاح الخرسانة.


في الوقت الحاضر، يتم تعديل صياغة أو تركيب مونة ​​الأسمنت التقليدية بإضافة البوليمرات التي لها العديد من الخصائص المهمة. تُعرف هذه الصيغة أيضًا باسم المونة المعدلة بالبوليمر وهي متوفرة بسهولة في السوق.


تستخدم المونة المعدلة بالبوليمر على نطاق واسع لإصلاح وترقيع الخرسانة. كما أنها تستخدم في الحصول على تراكبات الأسمنت الزخرفية، ولواصق بلاط السيراميك، إلخ.


إضافة غطاء مناسب:


يرجع التآكل في معظم الأحيان إلى عدم كفاية الغطاء الخرساني في الكمرات والأعمدة وبلاطات السقف. ومن ثم، أثناء إجراء الإصلاح باستخدام مونة PPM أو حتى باستخدام الخرسانة المقذوفة، يجب التأكد من إضافة سماكة مناسبة للغطاء الخرساني، وإلا، فإن الإصلاح أو الترميم سيفشل بالتأكيد.


٢- تطبيق الجراوت بالضغط أو حقن الإسمنت / الإيبوكسي


يمكن عمل الحقن بالضغط باستخدام جراوت ​​الأسمنت أو جراوت الإيبوكسي. في طريقة الحشو (الجراوت) بالضغط، يتم حقن الأسمنت أو الإيبوكسي تحت الضغط في التشققات الرفيعة والعريضة أو التعشيشات.


أولاً، تتم إزالة الخرسانة السائبة من الشقوق الرفيعة والعريضة أو مناطق التعشيش. يتم ختم/سد سطحها بمونة أسمنتية غنية أو مونة ​​معدّلة بالبوليمر ويتم تثبيت فوهات الحقن على مسافات ٣٠٠ ملم من جميع الجهات.

أخيرًا ، يتم حقن الجراوت من خلال الفتحات أو فوهات الحقن بمضخة الضغط إما يدويًا أو ميكانيكيًا على ارتفاع ٢ م إلى ٤ م (٢ إلى ٤ كجم / سم ٢).


يستخدم حقن أو جراوت الأسمنت على نطاق واسع لإصلاح العناصر التي لا تتطلب مقاومة عالية للماء أو المواد الكيميائية. أي البلاطات الأرضية، بلاطات الأسقف الوسيطة (ما دون بلاطة السطح (الدور الأخير))، الأعمدة الداخلية، جميع الأجزاء الغير معرضة للمياه والظروف البيئية إلخ.


حشو أو الإيبوكسي أقوى وأكثر متانة من حشو الأسمنت. إنه ذو مقاومة عالية للماء والمواد الكيميائية والظروف البيئية القاسية وما إلى ذلك، وبالتالي، فإنه يستخدم لإصلاح العناصر التي تتعرض للماء. على سبيل المثال ، بلاطة السقف الأخير، بلاطة المطابخ / الحمامات، الأعمدة الخارجية، الأساسات، إلخ.

علاوة على ذلك، يحتوي جراوت الإيبوكسي على سيولة (انسيابية) أعلى من الجراوت الأسمنتي، وبالتالي فهو يستخدم على نطاق واسع لإصلاح الشقوق الدقيقة (الضيقة) جدًا.


فيما عدا ذلك، وبناءً على المتطلبات، يمكنك استخدام جراوت الأسمنت أو الإيبوكسي، أي يمكنك استخدام جراوت ​​الأسمنت لتقليل تكلفة الإصلاح أو استخدام جراوت الإيبوكسي للحصول على سطح لامع ومتين، وما إلى ذلك. ولكن تذكر أن جراوت الأسمنت يمكن أن يمتص الماء ويترك علامات أو بقع عندما يجف.


الحل المثالي الذي يجب القيام به هو القيام أولاً بحشو الأسمنت ثم عمل حشو الإيبوكسي. سيوفر هذا الحل من التكلفة وسيملأ أيضًا الفراغات الدقيقة غير المملوءة بجراوت الأسمنت. هذه خطوة وقائية لمنع التآكل في المستقبل.


تعرف على: الفرق بين المونة والجراوت


٣- تطبيق الحشو بقوة الجاذبية


في الحشو بالجاذبية، يتم تطبيق جراوت الأسمنت أو الإبوكسي عن طريق عمل رأس ضغط ثابت معين لملء الشقوق العريضة. الرأس ثابت من ارتفاع أو مسافة معينة سيولد الضغط بكمية معتدلة لنقل مادة الجراوت. هذه الطريقة أرخص من الحشو بالضغط. لكن هذه الطريقة لها حدودها الخاصة. يمكن استخدامها فقط عندما تكون الشقوق أو الأضرار الأخرى للخرسانة قليلة أو عريضة بما يكفي لملؤها بتدفق الجراوت بقوى الجاذبية.


٤- السدادات (Sealers) والطلاءات


بشكل عام، يتم استخدام طلاء السطح، حيث تكون جودة الخرسانة جيدة، ولكن فرص حدوث هجوم كيميائي ترجع أكثر إلى التأثير البيئي. يوفر طلاء السطح الواقي سطحًا مقاومًا للماء للخرسانة.


٥- تطبيق الخرسانة المرشوشة (المقذوفة)


يعتبر استخدام الخرسانة المرشوشة أو استخدام الخرسانة المقذوفة أقدم طريقة لإصلاح الخرسانة. في هذه الطريقة، يتم رش خليط الأسمنت والرمل بنسبة محددة والماء بقوة أو إطلاقه من الفوهة باستخدام الهواء المضغوط.


تتكون المعدات المستخدمة من ضاغط، فوهة رش، وأنبوب خرطوم مرن. يعتمد حجم الماكينة وقدرتها على العمل على كمية العمل والصب.


يتم نقل المزيج الجاف من الأسمنت والرمل أو المونة الجاهزة التي تسمى بالخرسانة المرشوشة من الماكينة بمساعدة ضغط الهواء. يضاف الماء إلى الفوهة عن طريق وصلة منفصلة لترطيب (إماهة) الأسمنت.


تم تصميم الفوهة بطريقة تسمح بمزج أو خلط المونة الجافة والماء تلقائيًا ثم يتم رش الخلطة أو قذفها فوق منطقة الإصلاح، إذا كان سمك الجزء الذي يتم إصلاحه أكثر من ٢٥ مم، فيمكن استخدام شبكة تسليح بأقطار مختلفة.


هل أعمال المحارة أو اللياسة التقليدية تصلح للترميم؟


لا تصلح أعمال المحارة البسيطة والتقليدية. الكثير من الناس لا يعرفون أهمية جودة الإصلاح والترميم. إنهم ببساطة يقومون بأعمال المحارة العادية فوق الخرسانة التالفة. لكن تذكر أن هذا الحل يعتبر مجرد معالجة تجميلية. أنت هنا لا تعالج أسياخ التسليح ولا تضيف غطاءًا إضافيًا، وبالتالي ستظهر الشروخ والتشققات بسبب التآكل مرة أخرى.


سيكلفك هذا العلاج التجميلي الكثير في المستقبل. ومن ثم، فإن معرفة طرق الإصلاح واتباع خطوات طريقة الإصلاح بعناية أثناء ترميم المنزل سيساعدك بشكل فعال. قم أيضًا بتكليف العملية إلى شخص لديه خبرة وتخصص في إجراء الإصلاحات والترميمات وليس من قبل عامل بناء عادي.


في الوقت الحاضر، يستخدم البناؤون والشركات الكبرى طرق إصلاح وترميم الخرسانة لإعادة تأهيل الشقق والمنازل القديمة لإعادة استخدامها مرة أخرى حيث أنها ستكون رخيصة ومستدامة مقارنة ببناء منزل أو شقة جديدة.


اتخاذ تدابير وقائية حول الترميم


يرجى ملاحظة أن هذه العمليات الخاصة بالإصلاحات والترميمات قد نشأت بسبب العديد من العيوب في التصميم والبناء. ومن ثم، لا يكفي أبدًا مجرد الإصلاح والحصول على مظهر جمالي.


يجب عليك تشخيص أسباب التآكل أو الصدأ، مثل التسرب، والتعشيش، والغطاء الخرساني غير المناسب، ورتب رديئة من الخرسانة، والبيئة العدوانية ، وما إلى ذلك.


مع الإصلاح، يجب اتخاذ خطوات وقائية والقيام بهذه الأعمال التي لن تسمح بحدوث التآكل مرة أخرى. بدون هذه الأمور سيكون الترميم لا جدوى منه.

اترك تعليق

يسعدنا أن نسمع منكم.

أحدث أقدم