القائمة الرئيسية

الصفحات

خطورة البناء بالحوائط الحاملة فوق الأعمدة

خطورة البناء بالحوائط الحاملة فوق الأعمدة


نحن اليوم بصدد الحديث عن مدى خطورة البناء باستخدام نظام الحوائط الحاملة فوق عدة أدوار من النظام الهيكلي.
خطورة البناء بالحوائط الحاملة فوق الأعمدة .


 في البداية وباختصار ما الفرق بين نظام الحوائط الحاملة ونظام المباني الهيكلية؟


نظام الحوائط الحاملة يكون بدون أعمدة ويعتمد على مباني الطوب في نقل الأحمال إلى القواعد ثم إلى التربة وذلك يمنع التغيير في التقسيم المعماري للغرف والابواب والشبابيك.
أما النظام الهيكلي يعتمد على الاعمدة في نقل الأحمال إلى القواعد ثم إلى التربة مع مرونة في التغييرات المعمارية بعض الشئ.


بالعودة إلى موضوعنا الأساسي وهو مدى تأثير وأسباب خطورة البناء بنظامين مختلفين في نفس الوقت وليكن قام أحدهم ببناء خمسة أدوار بنظام المباني الهيكلية ثم قام ببناء طابق أو طابقين بنظام الحوائط الحاملة.

تأثير بناء الأدوار الأخيرة بدون أعمدة:-


*يؤثر على تجانس متانة المبني.

*يضعف من قوة مقاومة الزلازل والأحمال الجانبية.
مما يؤدي إلى انهيار أو تصدع الطوابق العلوية التي تمت عملية البناء باستخدام الحوائط الحاملة.


*الحوائط الحاملة تكون ثقيلة لضمان حملها لوزن السقف وحمولته الحية والميتة وذلك يزيد من الوزن الكلي للمبنى.

* عدم مراعاة الحمولات الإضافية علي كمرات الدور الأخير الهيكلي حيث أنها ستتحمل الاوزان العلوية ومنها إلى الأعمدة.

*تتسبب في ظهور بعض الشروخ في الحوائط العادية أسفلها.

لما يلجأ البعض لذلك.

طمعا في التوفير ولو جزء بسيط من التكلفة الاجمالية لإنشاء دور كامل.

و في النهاية كلما كان المبني بنظام ثابت ومتجانس كلما كانت قدرته على تحمل المخاطر والأحمال أكبر.
هل اعجبك الموضوع :
author-img
مهندس مهتم بعلوم الهندسة المختلفة وخاصة علم البناء والتشييد ونشر الوعي الهندسي. https://m.facebook.com/zahymar

تعليقات

التنقل السريع