القائمة الرئيسية

الصفحات

أفضل طريقة لضمان رضا العميل في مشروعات البناء والمقاولات هي اعتماد عمليات وآليات مراقبة الجودة الواضحة المعالم والفعالة. يؤدي الالتزام الصارم بعملية مراقبة الجودة المحددة مسبقا إلى تحسين أداء العمل، مما يؤدي إلى تقليل عمليات إعادة العمل والإصلاحات مما يؤدي إلى زيادة أرباح الشركة.

في هذه المقالة نقدم خمس نصائح بسيطة وواضحة يمكن أن تساعد في تحسين مراقبة جودة البناء.

نصائح لتحسين جودة البناء

٥ نصائح لتحسين جودة البناء


١- وضع المعايير


كل مشروع فريد من نوعه ويتطلب معايير جودة مختلفة بناءً على الشروط التعاقدية ونوع البناء.

تعد القدرة على قياس وتقييم جودة العمل المنجز خطوة نحو تحسين الجودة. ولكي يحدث هذا، من الضروري وضع المعايير بطريقة سهلة الفهم ومجدية.

تتضمن معايير الجودة عمومًا مزيجًا من المعلومات من مصادر مثل:

  • قوانين البناء الدولية والوطنية والمحلية
  • اشتراطات واختبارات المواد طبقا لقوانين البناء (كود معتمد).
  • اعتماد جهات مستقلة لإجراء الفحص والاختبارات اللازمة.
  • المنشورات المتعلقة بجودة البناء والمواد المختلفة من المصادر الرسمية.
  • توصيات ومتطلبات الشركات المصنعة لجميع المنتجات والمعدات المستخدمة في المشروع.


٢- التحكم في سير العمل


هناك حاجة إلى مجموعة متنوعة من عمليات التفتيش والاختبارات لمراقبة الجودة قبل وأثناء وبعد كل مرحلة من مراحل البناء. إن تأجيل الفحص والتدقيق إلى مراحل البناء اللاحقة أو التالية والاعتماد على أن جميع فحوصات مراقبة الجودة يمكن إجراؤها قبل الفحص النهائي مباشرة، سيؤدي إلى تراكم المشكلات.

على سبيل المثال، يجب تحديد المشكلات المتعلقة بالتمديدات الكهربائية والأسلاك أثناء التركيب وبعدها مباشرةً. عندها يمكن الإصلاح بسهولة أو حتى اللجوء إلى إعادة العمل قبل تداخل الأعمال المختلفة. هذا يمنع الأخطاء المتراكمة. أيضا عندما يكون إصلاح خطأ ما يشترط إعادة عمل أو بند آخر صحيح مثل خطأ في تمديدات كهربية أو ميكانيكية يتطلب إصلاحة فك جزء من حديد التسليح.

إلى جانب ذلك، يتوفر عدد من برامج تخطيط مراقبة الجودة التي تسهل التعرف على المناطق المعرضة للخطر لاختبارها والتركيز عليها.


٣- تنفيذ عمليات التدقيق المستقلة


تعتبر الاختبارات والمراجعات التي يتم إجراؤها من قبل جهات مستقلة أو من جهات خارجية أفضل خيار للحفاظ على معايير الجودة العالية. قد يتجاهل أي مدير مشروع أو بناء ماهر، بغض النظر عن براعته، بعض الأمور المشكوك فيها.

سيقوم الطرف الثالث المجهز بجميع أدوات الاختبارات ومهارات الفحص المتقدمة بمراجعة كل عمل على حده. وتقييم الأعمال وما إلى ذلك.




٤- مواكبة تكنولوجيا البناء


تتوفر مجموعة من الأدوات والبرامج الإنتاجية والتحليلية المختلفة في عالم البناء والتشييد لمعالجة الأسباب الشائعة التي تمت مواجهتها أثناء عملية مراقبة الجودة. يقلل التواصل السلس بين مختلف الأطراف المشاركة في نفس المشروع من فرص سوء التواصل والتقارير الغير محدثة وغيرها من المشكلات المماثلة.

يمكن أن يساعد إحضار جميع مستندات المشروع والرسومات والتقارير ذات الصلة إلى منصة برمجية واحدة للتعاون والتشاور في القضاء على التعارضات والخلافات لتسهيل التنفيذ.

أيضًا، باستخدام أدوات البرامج التي تسمح بالتخطيط لعمليات تدقيق مراقبة الجودة لضمان وصول فريق البناء إلى إنجاز كل مرحلة في وقتها المحدد.




٥- البحث عن أو تكوين العمالة الماهرة


يؤثر مدى مهارة العمالة بشكل مباشر على جودة البناء. حتى أفضل الشركات لن تكون قادرة على الالتزام بمعايير الجودة الخاصة بها مع قوة عاملة عديمة الخبرة.

عندما يتعلق الأمر بالعمل في مشاريع بنية تحتية وتجارية متطورة، يجب أن يكون لدى العامل خبرة عملية في المواقع حيث أن البرامج التعليمية النظرية المكثفة لا تساهم إلا قليلاً في توفير المهارات المطلوبة.

عندما يمكن لتفاصيل دقيقة مثل كمية الهواء المخلوط بالخرسانة أو عمق اللحام أن تخلق فرقًا كبيرًا بين النجاح والفشل، يجب على شركات البناء ألا تبدد فكرة الاستثمار في دورات تدريبية مكثفة لإبقاء القوى العاملة لديها على اطلاع بكل المهارات الضرورية.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
مهندس مهتم بعلوم الهندسة المختلفة وخاصة علم البناء والتشييد ونشر الوعي الهندسي. https://m.facebook.com/zahymar

تعليقات

التنقل السريع