معالجة الخرسانة | وقت المعالجة والمدة | طرق المعالجة

الخرسانة هي خليط مركب، تتكون من الأسمنت والرمل والركام (السن أو الزلط) والماء بنسب مناسبة. عن طريق التفاعل الكيميائي بين الأسمنت والماء يتم تكون المادة الرابطة التي تربط جزيئات الركام. ستكون الخرسانة الطازجة في حالة لدنة بحيث يمكن تشكيلها بأي شكل مرغوب ودمكها لزيادة كثافتها.

يجب صب الخرسانة في مكانها قبل أن تبدأ في فقدان اللدونة. المدة الذي تفقد خلالها الخرسانة لدونتها تمامًا وأصبح تشكيلها صعبًا، يسمى زمن الشك النهائي للخرسانة.

تعريف معالجة الخرسانة

تلعب معالجة الخرسانة دورًا حيويًا في اكتساب القوة والمتانة. بعد إضافة الماء إلى خليط الخرسانة (الأسمنت والرمل والركام)، يحدث التفاعل الطارد للحرارة (الإماهة)، مما يساعد ذلك على تصلب الخرسانة. تصلب الخرسانة ليس فوريًا ويستمر لفترة أطول، الأمر الذي يتطلب كمية أكبر من الماء لاستمرار تفاعل الإماهة للأسمنت. لذا، لابد وأن تحتفظ الخرسانة بالرطوبة حتى يكتمل تفاعل الإماهة في الخرسانة لاكسابها قوتها التصميمية (رتبة الخرسانة، أو مقاومة الخرسانة). هذه العملية تسمى معالجة الخرسانة.

أو هي العملية التي تحتفظ عن طريقها الخرسانة برطوبتها لحمايتها من فقدان الرطوبة بسبب درجة حرارة الغلاف الجوي وتفاعل الإماهة.

أو هي عملية التحكم في معدل ومدى فقدان الرطوبة من الخرسانة أثناء إماهة الأسمنت.


الغرض من معالجة الخرسانة

التفاعل بين الاسمنت والماء يسمى الإماهة. إنه تفاعل طارد للحرارة (التفاعل الذي يطلق الحرارة).

بعد إضافة الماء إلى خليط الخرسانة ، تبدأ الإماهة ، مما يجعل الخرسانة تجف بسرعة بسبب تفاعل طارد للحرارة أي يطلق الحرارة أو تبخر الماء بفعل حرارة الجو أو تشرب القوالب الخشبية للماء أو التسريب.

لإكمال عملية الإماهة، يجب أن يتم الاحتفاظ بالخرسانة رطبة للوصول إلى أقصى قوة للخرسانة في أقرب وقت ممكن.

كما أن هناك العديد من الأسئلة المتداولة حول علاج الخرسانة. وفيما يلي بعض منها.

ما هي إجراءات معالجة الخرسانة؟

بصفة عامة فإن رش المياه على سطح الخرسانة يعالج الخرسانة. المياه الباردة بأقل من ٥ درجات مئوية غير مناسبة لمعالجة الخرسانة.

نظرًا لأن تفاعل الماء في الخرسانة يطرد الحرارة ويحافظ على الخرسانة دافئة، فإن استخدام الماء البارد أقل من ٥ درجات مئوية على الخرسانة قد يؤدي إلى التشقق والفشل بسبب الجفاف والبلل المتلاحق والسريع على سطح الخرسانة والذي يؤدي إلى حدوث تغييرات حجمية في الخرسانة ويؤدي في النهاية إلى التشقق.

ما هي فترة معالجة الخرسانة؟

أنسب فترة معالجة للخرسانة لتحقيق أقصى قوة هو ٢٨ أيام، وهي الفترة المثالية.



ماهو الحد الأدنى من وقت المعالجة للخرسانة؟

القوة المبكرة للخرسانة هي الأكثر أهمية، وهي مسؤولة عن القوة النهائية للخرسانة. يجب أن نقوم بالمعالجة المناسبة من خلال النظر في الظروف البيئية، ونوع الأعضاء الهيكلية، ودرجة حرارة الغلاف الجوي.

في الوقت الحاضر، بسبب ضيق الوقت، يمكن تحقيق المعالجة باتباع التقنيات الحديثة في ١٤-٢٠ يومًا. ومع ذلك ، يُنصح دائمًا بالحفاظ على رطوبة الخرسانة لمدة ١٤ يومًا على الأقل.

وفقًا لبعض أكواد البناء، يجب معالجة الخرسانة لمدة لا تقل عن ٧ أيام للأسمنت البورتلاندي العادي، ويجب أن تكون المعالجة على الأقل لمدة ١٠ أيام للخرسانة مع الإضافات المعدنية أو الأسمنت المخلوط بمكونات مثل غبار السيليكا والحجر الجيري والرماد المتطاير. في حالة الطقس الحار وظروف درجة الحرارة الجافة، يجب ألا تقل فترة المعالجة عن ١٠ أيام للأسمنت البورتلاندي العادي و ١٤ يومًا للخرسانة مع الأسمنت المخلوط والإضافات المعدنية.

يعتمد وقت أو فترة معالجة الخرسانة على العوامل التالية:

  • القوة المحددة للخرسانة
  • رتبة الخرسانة
  • درجة حرارة الغلاف الجوي: بسبب التفاعل الكيميائي بين الأسمنت والماء في الخرسانة يطلق الحرارة التي تتطلب الماء لإكمال الإماهة. في الصيف يتبخر ٥٠٪ من الماء. لذا، تحتاج كمية أكبر من الماء خلال الأيام المشمسة.
  • حجم وشكل العضو الخرساني

متى تبدأ معالجة الخرسانة؟

يتم تطبيق المعالجة لبضعة أيام على السطح الخرساني في أقرب فرصة ممكنة اعتمادا على حرارة الجو. يفضل البدء في المعالجة بعد ٣-٤ ساعات من الصب.

ما هي طرق معالجة الخرسانة؟

فيما يلي أهم التقنيات التي يتم استخدامها بشكل بارز في جميع أنحاء العالم.

١- الغمر

يتم اعتماد هذه الطريقة للبلاطات والأرضيات. يتم تقسيم السطح الخرساني إلى أحواض صغيرة، وتغمر هذه الأحواض بالمياه باستمرار لمدة ٧-١٤ يومًا.

٢- الأغطية والأقمشة المبللة

يتم تنفيذ هذا النوع من المعالجة في الأعمدة والسطح السفلي للبلاطات، حيث لا يمكن استخدام طريقة الغمر. مطلوب أغطية غير منفذة مثل أكياس الخيش لتغطية الخرسانة. يتم رش هذه الأغشية بالماء للحفاظ على رطوبة الخرسانة.

٣- دهان طبقات أو أغشية المعالجة

الغمر غير مناسب في الأماكن التي ترتفع فيها درجات الحرارة في الغلاف الجوي. يتبخر الماء بسبب الحرارة الزائدة. تم اعتماد المعالجة بالغشاء لمنع فقدان محتوى الماء بسبب درجة حرارة الغلاف الجوي من الخرسانة.

تساعد هذه الأغشية على الإغلاق عن طريق تشكيل طبقة غير منفذة على سطح الخرسانة ، والتي تقاوم التبخر في النهاية. يتم تنفيذ هذه الطريقة بشكل عام بالدهان باستخدام الفرشاة أو رش مركب المعالجة على سطح الخرسانة.

تتوفر مركبات مختلفة لتوفير المعالجة بالغشاء ومنها،

١-٣) مركب الراتنج الاصطناعي للمعالجة

الراتنجات الاصطناعية عبارة عن مركب يتشكل كغشاء غير نافذ على سطح خرساني لمقاومة تبخر الماء من الخرسانة.

بعد ذلك في وقت التشطيب، يمكن إزالة غشاء الراتنجات الاصطناعية بسهولة عن طريق رش الماء الساخن على سطح الخرسانة. وبالتالي فهي مناسبة في المناطق التي تطبق فيها المعالجة اللاحقة على الخرسانة.

٢-٣) مركب الاكريليك للمعالجة

مركب المعالجة بالأكريليك هو مركب علاج قائم على البوليمر يتم الحصول عليه من بوليمرات حمض الأكريليك.

أفضل جزء من مركب المعالجة القائم على الأكريليك ليس هناك حاجة لإزالة هذا المركب من أجل أعمال التشطيب. يساعد الأكريليك على تحقيق التصاق ممتاز بالمحارة.

٣-٣) مركب الشمع للمعالجة

المعالجة بالشمع لها خصائص مشابهة للراتنج الاصطناعي. لا يُنصح باستخدام الشمع على الأسطح المراد طلائها أو تركيب البلاط فوقها، لأن الشمع يعيق الالتصاق بين السطح والمحارة أو التبليط.

٤-٣) مركب المطاط المكلور للمعالجة

يشكل المطاط المكلور غشاءًا سميكًا على سطح الخرسانة عند وضعه. استخدام مركب المعالجة بالمطاط المكلور يحكم الغلق على سطح الخرسانة بشكل فعال دون ترك مسام دقيقة. لكن عمر المطاط المكلور أقل، ولا يمكنه البقاء لفترة أطول.

٤- معالجة الخرسانة بالبخار

يتم اعتماد هذا الإجراء في مصانع الخرسانة مسبقة الصب والبريكاست حيث يتم إنتاج أعضاء الخرسانة بأعداد كبيرة. يحتوي البخار على رطوبة حرارية، ويتم رشه على سطح الخرسانة للحفاظ على رطوبة الخرسانة ويزيد أيضًا من درجة حرارة الخرسانة، مما يؤدي في النهاية إلى تسريع وتيرة تصلب الخرسانة. ولكن يعيب هذه الطريقة أنها تؤثر على القوة النهائية للخرسانة.

٥- معالجة الخرسانة بالأشعة تحت الحمراء

يتم اعتماد هذه الطريقة في المناطق المناخية الباردة. في هذه الطريقة، يتم تطبيق الأشعة تحت الحمراء على الخرسانة، مما يزيد من درجة الحرارة الأولية، مما يزيد من قوة الخرسانة. هذه هي الطريقة الأكثر فعالية من المعالجة بالبخار، لأن رفع درجة الحرارة الأولية في الخرسانة لا يقلل من القوة النهائية للخرسانة. يتم اعتماد هذه التقنية للأعضاء الخرسانية المجوفة حيث يتم وضع السخانات في قطع خرسانية تنبعث منها درجة حرارة ٩٠ درجة مئوية.

٦- معالجة الخرسانة بواسطة التيار الكهربائي

في هذه الطريقة ، يتم معالجة الخرسانة بتمرير تيار متناوب إليها. لوحان، أحدهما في الأعلى والآخر في الجزء السفلي من سطح الخرسانة، يعملان كقطب كهربائي، ثم يتم تمرير التيار المتناوب إليهما. الحفاظ على 30V أو 60V من فرق الجهد بين هذه الأقطاب الكهربائية. يتم اختصار مدة وزمن المعالجة إلى ٣ أيام فقط. لا تستخدم بكثرة لأنها مكلفة.

اترك تعليق

يسعدنا أن نسمع منكم.

أحدث أقدم